أبرز أفلام صالات السينما العالمية في شهر "مارس"

الكوميديا والمؤثرات الخاصة تستحوذان على الشاشة

التفاصيل

الكوميديا وتقنيات الرسوم المتحركة البالغة التطور هو العنوان العريض لأبرز أفلام شهر مارس/آذار الجاري، فيما تتجه الحكايات نحو الخيال العلمي والحركة ضمن أجواء تمجد قيم العائلة والمسؤولية والانفتاح على الآخر والتعايش السلمي.

وخلال أقل من شهر أطلقت 3 أفلام لتشكل الحضور الأبرز في مارس/آذار الجاري، سواء لتحقيقها الإيرادات الأعلى في شباك التذاكر، أو نيلها تقييما نقديا جيدا، نستعرضها في التقرير الآتي

1- كيف تدرب تنينك: العالم الخفي

Film Title: How To Train Your Dragon: The Hidden World

استناداً إلى سمعته السابقة كواحد من أهم أفلام الرسوم المتحركة عن طريق الحاسوب ثلاثي الأبعاد، كان من الطبيعي أن يحتل الجزء الثالث من سلسلة أفلام “كيف تدرب تنينك” How to Train Your Dragon: The Hidden World صدارة أفلام مارس/آذار في صالات السينما العالمية، لا سيما أن أحداثه تأتي بعد عام واحد من انتهاء أحداث الجزء الثاني من السلسلة، وهو كما سبقه من أجزاء يواصل حالة الإلهام المتعلقة بالعلاقات الأسرية والحب والتضحية وقيم العمل الجماعي والشجاعة والاندماج والتعايش السلمي مع الآخر.

مشاهدو الفيلم لأول مرة سيكونون أمام عوالم مذهلة بصريا تجمع بين أنواع مختلفة من التنانين والبشر، أما بالنسبة لعشاق سلسلة أفلام “كيف تدرب تنينك” سيكون من الممتع أن يشاهدوا التطور الكبير الذي طرأ على الفيلم وشخصياته، ليس على صعيد عمق المضمون وحسب، إنما على صعيد التقنية المتطورة وحالة الإبهار البصري المثير للإعجاب.

يروي الفيلم حكاية هيكاب الذي أصبح زعيم قبيلته، وصديقه تنين توثليس الذي أصبح ملك التنانين، وسعيهما لتحقيق حلمهما الأول في بناء مدينة التنانين الفاضلة، قبل أن يضطرا لمواجهة أخطار تحدق بالتنانين والبشر على حد سواء، ويقدم تحت تصنيف PG أي مناسب لجميع الفئات العمرية ومأمون للمشاهدة العائلية.

2- جنازة عائلة ماديا

%d9%85%d8%a7%d8%af%d9%8a%d8%a72

رغم أن فيلم “كيف تدرب التنين: العالم المخفي” تصدر إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثاني، فإنه من المرجح بشكل كبير أن هذه هو أسبوعه الأخير في الصدارة، مع الحضور القوي لفيلم “جنازة عائلة ماديا” A Madea Family Funeral في شباك التذاكر المحلي رغم أنه لم يمر إلا أيام معدودات على إطلاق عرضه الأول 1 مارس/آذار الجاري.

الكوميديا العائلية تعد الرقم 11 في سلسلة الأفلام الشهيرة الخاصة بشخصية “ماديا” التي بدأت عام 2005، ورغم أن السلسلة حققت أفضل حضور لها في 2009 في نسخة “ماديا في السجن”، فإن نسخة 2019 تبدو مبشرة كفاية لتكون الأفضل في تاريخ السلسلة.

في النسخة الجديدة تسافر “ماديا” وعائلتها إلى غابات جورجيا، وهناك يحدث ما لا يتوقعونه، إذ يتحول لمّ الشمل العائلي البهيج إلى كابوس مروع، وبدلاً من قضاء أيام من الترفيه، يجد أفراد العائلة أنفسهم يخططون لإقامة جنازة، تكشف بدورها أسرارا عائلية سيئة.

إلا أن الحكاية على هذا النحو لا يعني أننا أمام دراما قاتمة، بل يعد الفيلم مشاهديه بكثير من الضحك، لعل لسان حاله يقول إن “الكوميديا أشد تعبيراً أحياناً”، ويقدم الفيلم بتصنيف “PG 13″، أي مناسب لجميع الفئات العمري، وبإرشاد عائلي تحت سن 13 سنة.

3- أليتا: ملاك المعركة

alita-battle-angel

تجربة بصرية جديدة، ومعارك عديدة لا تتوقف دون نقطة دماء، مغامرة عاطفية بين بشري وآلي، وكثير من العاطفة الأبوية، موجز ما يمكن أن نراه في فيلم Alita: Battle Angel، ضمن عوالم مدهشة تستند إلى مؤثرات بصرية عالية في حكاية تحدث في القرن الـ23، بعد كارثة دمار العالم إثر سقوط تكنولوجي، سبب في اختلاط نماذج هجينة من البشر والآلات.

وفي هذا العالم سنتعرف على أليتا، بعد أن وجد الدكتور إيدو ما تبقى من حطام جسدها ليعيد تجميع دماغها البشري السليم من الدمار مع جسد آلي كان أعده لابنته المقعدة، ومع عودة أليتا إلى الحياة بوجه إنساني جميل وجسد حديدي، تكتشف قدرتها الهائلة في القتال وإجادتها فنون القتال التي تستخدمها في محاولة للدفاع عن العالم من حولها.

الفيلم يقدم تجربة رائعة لمن يود الترفيه دون تجذر بالأفكار، فهو عمل خيالي وفيلم حركة بصورة سينمائية متطورة عن أنيمي المانجا الياباني، بالاستناد إلى تقنية توليد الصور بالحاسوب (CGI) والتقاط الحركة (Mocap)

فيلم “أليتا: ملاك المعركة” يدخل مارس/آذار بعد أسبوعين من انطلاقه في 14 فبراير/شباط 2019، وهو متاح للعرض لمن هم فوق سن 13 عاماً.

%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%ae%d8%b6%d8%b13

إلى جانب الأفلام السابقة، يمكن رصد استمرار عرض عدد من الأفلام التي شكلت علامات مميزة في الأشهر الماضية، منها “The LEGO Movie 2” وأفضل فيلم في أوسكار 2019 “Green Book”.

  • نشرت في موقع “العين الإخبارية” بتاريخ 4/3/2019

شاركها على الشبكات الاجتماعية
التعليقات

Leave a comment Html not supported