معركة بزمن قياسي في تاريخ صناعة السينما والتلفزيون

“الليلة الطويلة” من صراع العروش 8.. معركة ملحمية و”آريا” حصانها الأسود

التفاصيل

كشفت الحلقة الثالثة من “صراع العروش 8” سرَّ كل ما جرى في الحلقة السابقة من إيقاع رتيب وخلو من الأحداث، إذ بدا الهم الشاغل لصانعي العمل ملء زمن تلك الحلقة لتنتهي بوصول ملك الليل وجيشه إلى حدود “وينترفل” في مملكة الشمال، والبدء بحلقة جديدة، مخصصة لحدث وحيد، هو المعركة الحاسمة.

بدء المعركة مع بداية الحلقة التي حملت عنوان “The Long Night” بدا هدفاً واضحاً لـ “HBO ” للخروج بأطول مدة زمنية لمعركة تم تصويرها في تاريخ الدراما التلفزيونية والسينمائية وعرضها من دون انقطاع، وهو الأمر الذي يفسر مدة الحلقة الطويلة نسبياً (83 دقيقة)، والتي تعد من أطول الحلقات التلفزيونية.

وبذلك لم تقدم “HBO ” حلقة ملحمية كبرى في تاريخ السلسلة الممتدة على مدار ثماني سنوات فقط، بل وسجلت اسمها كمنتجة لمعركة بزمن قياسي في تاريخ صناعة السينما والتلفزيون، سيمضي وقت طويل قبل أن يتجاوزه صانعو الدراما في العالم.

أما بالنسبة للجمهور فقد كانت المعركة مساحة للفرجة الممتعة ولكن بأنفاس محبوسة، فالتوتر الدرامي العالي الذي فيها، قلما تخلله مراحل هبوط تسمح للمشاهد بالتقاط أنفاسه، الأمر الذي بدا فعلاً مرهقاً لمن لا يريد أن يفوت عليه مشهداً من مشاهد الحلقة.

2

المشاهد الملحمية في المعركة تقاسمها الجميع دون استثناء، لعل ظهور “جون سنو” كان الأقل بينهم، فيما كانت “آريا ستارك” مفاجأة المعركة بامتياز، ورغم أنها كان من المتوقع أن تبلي بلاء حسناً في مواجهة جيش الموتى، إلا أن أياً منا لم يكن يتوقع أن تكون هي الحصان الأسود في المعركة، إلى أن جاءت الدقيقة” 53″ لتحمل لنا مؤشراً على أن للفتاة دوراً لم ينته عند حد احتمائها بـ” بيريك دنداريون” و” ذا هاوند “.

ستعود “أريا ستارك” لتلتقي مع “ميليساندرا” لتستذكرا معاً ما قالته هذه الأخيرة، ستعترف “آريا” أن “ميليساندرا” كانت على حق، حين أخبرتها أنها ستغمض الكثير من العيون بالموت، وقد كانت الصبية للتو قد أغمضت عيني ” بيريك دنداريون”، إلا أن “ميليساندرا” ستؤكد للفتاة بأنها لن تغلق عيوناً بنية، وأخرى خضراء فقط، وإنما عيوناً زرقاء أيضاً في إشارة إلى أنها سيكون لها دور مميز في المعركة، وفي مواجهة صاحب العينين الزرقاوين بالتحديد، ولكننا رغم ذلك كله، لم نكن نعتقد أن هذا الدور سيصل إلى حد إنهاء المعركة وقتل ملك الليل بطعنة من خنجر “آريا”.

نعم كانت واحدة من مفاجآت الحلقة الثالثة أن تكون “أريا ستارك” هي منقذة العالم من جحيم الموتى.

4

لم تنته المعركة بموت الكثيرين كما كان متوقعاً، مات “إد توليت” أولاً دفاعاً عن “سام”، وقاتلت “ليانا مورمونت” بشجاعة قبل أن يتمكن أحد العمالقة من قتلها رغم أنها طعنته في عينه، وتلقى”بيريك دنداريون” الكثير من الطعنات لتأخير وصول جيش ملك الليل إلى “آريا ستارك”، فيما استبسل “ثيون جريجوى” في الدفاع عن “بران ستارك” قبل أن يقتله ملك الليل، وكذلك فعل “جورا مورمنت” أثناء دفاعه عن “دانيريس تارجريان”، لتنهي الحلقة بموت “ميليساندرا” التي خلعت عقدها.

انتهت المعركة مع “ملك الليل” ولكن ثمة معارك أخرى، ربما هي أبسط ولكنها أكثر تعقيداً، فنحن بانتظار مواجهة كبرى بين جيشي ” جون و دانيريس” و “سيرسي لانستر” في معركة ستكون الأخيرة التي تعج بالدماء، وستشهد هذه المعركة، بلاشك، المواجهة الأخيرة بين الأخوين “جيمي ” و”تيريون” لانستر من طرف، وبين أختهم “سيرسي” في الطرف الأخرى، وعلى هذه الأخيرة أيضاً دفع فاتورة غدرها بأهل الشمال، فضلاً عن قائمة طويلة من الراغبين بالثأر منها.

7

ثمة معركة أخرى على “العرش الحديدي”، فالمواجهة بين جون و دانيريس على أحقية العرش لم تستكمل فصولها، بعد أن أخّرها وصول ملك الليل إلى حدود “وينترفل” ورغم أن الاحتمالات مفتوحة على هذه المواجهة، إلا أنها في الغالب ستشغل حيزاً كبيراً من الحكاية، فلم يزل لدينا ثلاث حلقات، بالتأكيد لن يشغلها صانعو” صراع العروش” بالمعركة مع “سيرسي” وحدها.

#نشرت في “العين الإخبارية” 30/4/2019

الوسوم
شاركها على الشبكات الاجتماعية

اقرأ أيضا : مقالات مشابهة

التعليقات

Leave a comment Html not supported