عن المجتمع الخارج من غبار الحرب بكل ما غيّرت هذه الأخيرة فيه

“مسافة أمان”.. داخل دائرة التركيز الجماهيري ثقةً بأصحابه

التفاصيل

يقدم الثنائي المخرج الليث حجو والكاتبة إيمان السعيد، مادة درامية في المسلسل السوري “مسافة أمان” قد تكون الأكثر التصاقاً بالمجتمع السوري اليوم، ولاسيما أن حكاياتهم تدور وسط المجتمع الخارج من غبار الحرب بكل ما غيّرت هذه الأخيرة فيه، وما أرسته من شكل جديد لقيمه وقوانينه الحياتية وهموم ناسه، وهو مجتمع جديد على الدراما السورية التي اكتفت في السنوات الأخيرة (باستثناء مسلسل فوضى) بتقديم صورة المجتمع السوري بصورته المعتادة، متأثراً بنيران الحرب،

للمخرج الليث حجو رصيد مرتفع عند عشاق الدراما السورية، ولاسيما أنه بدا في السنوات الأخيرة صاحب الأعمال الأكثر اقتراباً من خصوصيتها المحلية، ويبدي الرجل حساسية عالية في التقاط مواضيع مسلسلاته والشغل عليها، إضافة إلى إدارته المعرفية للنص.

عملياً كان مسلسل “الندم” الدراما الاجتماعية الأخيرة للمخرج الليث حجو، وقياساً بالأثر الذي تركه المسلسل ، بلاشك سيكون “مسافة أمان” في قائمة اهتمام محبي الدراما السورية وهو تحد حقيقي للمخرج حجو بعد اختلاف جمهوره على تقييم مسلسله الأخير ” الواق واق”.

%d9%85%d8%b3%d8%a7%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%85%d8%a7%d9%86-4

أما كاتبة المسلسل الفلسطينية إيمان السعيد فقد عرفها الجمهور من قبل من خلال مسلسل “سحابة صيف” (2009) وفيه قدمت حكاية شديدة الذكاء في التقاط التفاصيل الصغيرة من حيوات أبطالها، التي تجعلهم شديدي التأثير، وهو الأمر  الذي من المأمول أن تعيده في “مسافة أمان” مع فارق بنضوج الرؤية وتكنيك الكتابة لصالح الأخير على اعتبار أن الفارق بين كتابة المسلسلين هو عشر سنوات.

كاريس بشار وسلافة معمار وقيس الشيخ نجيب وعبد المنعم عمايري …إضافة إلى حضور مختلف للفنانين جرجس جبارة وأندريه سكاف وحسين عباس وحلا رجب.. سيجسدون الحكاية في “مسافة أمان”…,قد عرفنا هؤلاء من قبل يمنحون شخصياتهم أبعاداً جديدة وجدية أمام الكاميرا ويعيدون تشكيلها بما يضمن قوة حضورها أمام الناس.

التفاؤل بالعمل لا يعني نجاحه بالضرورة، إذ لطالما قلنا أنه لا يمكن تحديد وصفة كاملة لنجاح العمل الدرامي، وإنما نقرأ العمل ونستبشر به انطلاقاً من أن أصحابه لم يخرجوا يوما من دائرة التركيز الجماهيري، وظلوا عند غالبية الناس مبعث ثقة بجودة المسلسلات التي تأتي بتوقيعها، وإن لم تنجو أعمالهم من الخيبة أحياناً.

%d9%85%d8%b3%d8%a7%d9%81%d8%a9-%d8%a7%d9%85%d8%a7%d9%863

يعرض العمل على قنوات : lbci وldc و لنا ودجلة ومنصة Ten Time الإلكترونية

*نشرت في “العين الإخبارية” 6/5/2019

الوسوم
شاركها على الشبكات الاجتماعية

اقرأ أيضا : مقالات مشابهة

التعليقات

Leave a comment Html not supported